تقنية

الأزمة الروسية الأوكرانية: “اختراق” مزيف أبلغت عنه مجموعات القرصنة على كلا الجانبين


في خضم الصراع المستمر بين روسيا وأوكرانيا ، ورد أن عددًا من مجموعات Hacktivist زعمت خطأ أنها نفذت هجمات إلكترونية ناجحة على كلا البلدين. ومع ذلك ، يشير تقرير جديد صادر عن Check Point Research إلى أن هذه التقارير كانت خاطئة.

🗞️اشترك الآن: احصل على Express Premium للوصول إلى أفضل تقارير وتحليل الانتخابات 🗞️

تتضمن مجموعات Hacktivist المعنية “AgainstTheWest” و “KelvinSecurity” و “Killnet”. ثبت خطأ مزاعم الاختراق الناجح لمحرك البحث الروسي “ياندكس” ، وهو منشأة نووية روسية واختراق موقع مجهول.

يشير تقرير CPR إلى أن المجموعات استخدمت مزيجًا من مقاطع فيديو YouTube القديمة والمعلومات العامة والصفحات المنسوخة لإقناع الجمهور باختراق ناجح. يشير التقرير أيضًا إلى أن مجموعات عديدة أخرى تنشر معلومات مضللة أثناء الصراع الحالي.

تم العثور على الملفات المسربة التي ادعى برنامج “AgainstTheWall” تسريبها بواسطة CPR لتكون معلومات عامة متاحة بالفعل. وفي الوقت نفسه ، زعمت شركة “KelvinSecrity” أنها انتهكت منشأة نووية في روسيا ، ونشرت روابط وقواعد بيانات ومقاطع فيديو “مسربة” كدليل على ذلك.

ومع ذلك ، تبين أن مقطع الفيديو الذي قدمته المجموعة هو مقطع عمره عام من Youtube ، بينما أدت الروابط إلى إتاحة معلومات للجمهور لسنوات. كما زعمت مجموعة “Killnet” الموالية لروسيا أنها اخترقت موقع Anonymous وأصدرت مقطع فيديو على أنه “إثبات”. يقترح الإنعاش القلبي الرئوي أن هذه مزيفة.

إرشادات السلامة على الإنترنت

أصدرت Check Point Security أيضًا قائمة بالخطوات التي يجب اتباعها لتجنب انتشار المعلومات الخاطئة. اقرأ المؤشرات أدناه.

احذر من الأخبار الكاذبة. تجنب المعلومات المضللة سريعة الانتشار وتوخي الحذر

تحقق من الطوابع الزمنية. ابحث عن الطوابع الزمنية على المحتوى – يمكنك أن تجد نفسك تشارك الأخبار القديمة غير ذات الصلة

تتبع أصول المحتوى. كن على علم بالمحتوى الذي تتفاعل معه. من أين نشأت؟ هل أنت مدعو لتضخيمها؟ هل لديك رد فعل عاطفي قوي تجاهها؟ هل يُطلب منك إنفاق المال؟

تحقق مرة أخرى من الرابط الذي تحصل عليه. ابحث دائمًا عن الروابط التي تتلقاها وتحقق منها. هل اقترضوا من مكان آخر؟ هل يؤدي إلى صفحة منسوخة؟

اعتمد على المصادر التي تثق بها. استخدم دائمًا المعلومات من مصادر موثوقة ورسمية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى