Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
تقنية

8 نصائح لتعزيز التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي

[ad_1]

لأنَّ التفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مثل الغوريلا، قد يكون قوياً للغاية، لكن اعتماداً على بيئته، قد يكون التفاعل أيضاً وحشاً بعيد المنال؛ إذ يحاول المسوقون في كل مكان استخدام طُعم مختلف لاستدراجه.

إذا كان التسويق غابة والتفاعل من الأنواع المهددة بالانقراض، فهذا المقال دليلك في هذه الغابة؛ إذ سنستعرض في هذا المقال 8 نصائح لتعزيز التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي.

ما هو التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي؟

التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي هو مقياس لجميع عمليات التفاعل مع محتواك فيها، وتشمل أنواع التفاعل الشائعة الإعجابات والتعليقات والمشاركات لمحتواك.

ولكنَّ هذه ليست مقاييس التفاعل الوحيدة؛ إذ تشمل عمليات التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي ما يأتي:

  1. المشاركات أو إعادة التغريد.
  2. التعليقات.
  3. الإعجابات.
  4. نمو المتابعين والجمهور.
  5. النقرات على الروابط.
  6. الإشارات (سواء مع وسم أم من غير وسم).
  7. استخدام الهاشتاغات التي تحمل اسم العلامة التجارية.

لفهم جميع جوانب تعريف التفاعل في وسائل التواصل الاجتماعي، تعمَّق في مقاييس التفاعل على هذه المنصات.

ما هي أهمية التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي؟

عندما تكون معدلات التفاعل مرتفعة، فهذا يعني أنَّك تتواصل مع جمهورك، وأنَّ المستخدمين يقضون وقتاً في التفاعل مع محتواك، وهذا يفيدك ويفيد منصات التواصل الاجتماعي.

تريد منصات مثل “تيك توك” (TikTok) أن يقضي المستخدمون أطول وقت ممكن على تطبيقاتها؛ إذ تُخبر مقاييس التفاعل المرتفعة خوارزمية “تيك توك” أنَّك تنشئ محتوى عالي الجودة، وهذا ما يدفعها إلى تعزيز وصول محتواك بناءً على ذلك.

يحظى محتواك بعدد أكبر من المشاهدات، وتحظى المنصات بمزيد من المستخدمين الذين يقضون وقتاً أطول فيها، ففكر في الأمر على أنَّه علاقة منفعة متبادلة بينك وبين الخوارزمية.

بالطبع، خلاف ذلك صحيح أيضاً، فإذا فشل محتواك، فمن المغري إلقاء اللوم على الخوارزمية، لكن من المرجح أنَّ المنشور لم يجذب جمهورك؛ لذا تعلَّم منه وامضِ قدماً.

عندما تفهم ما تعنيه مقاييس التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي، يمكنك تحسين استراتيجيتك التسويقية لتتوافق مع أذواق جمهورك المستهدف واهتماماته وتوقعاته؛ إذ يُعَدُّ أخذ مقاييس التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي في الحسبان عند التخطيط للمحتوى طريقة رائعة لتنمية حسابك.

شاهد بالفديو: 11 تكتيكاً سهلاً لتسريع نموك على وسائل التواصل الاجتماعي

 

تحليلات هوتسوت (Hootsuite) لمقاييس التفاعل:

قد تكون مقاييس التفاعل صعبة، فإذا كنت تُجري حساباتك بناءً على عدد المتابعين، فاعلم أنَّه ليس بالضرورة أن يكون جميع متابعيك قد شاهدوا منشورك، وربما تفاعل معه أشخاص من غير متابعيك.

إذا كان عدد المتابعين أكبر أو كان لدى المسوقين حسابات متعددة على وسائل التواصل الاجتماعي، فإنَّ حساب كل شيء يدوياً أو استخدام جداول البيانات صعب بعض الشيء، ولحسن الحظ، تساعدك تحليلات “هوتسوت” بهذا الصدد.

تتيح لك “هوتسوت أناليتيكس” (Hootsuite Analytics) إمكانية تتبُّع أداء جميع قنواتك الاجتماعية بسهولة في مكان واحد (حتى تتمكن من تكرار ما ينجح وتحقيق مزيد من التفاعل)؛ إذ يجمع البرنامج إحصاءاتك من “فيسبوك” (Facebook) و”إنستغرام” (Instagram) و”إكس” (X) و”لينكد إن” و”تيك توك” (TikTok).

يمكنك باستخدام “هوتسوت أناليتيكس” أيضاً لـ:

  1. اكتشاف متى يكون جمهورك متصلاً بالإنترنت.
  2. الحصول على توصيات لأفضل أوقات النشر لكل حساب من حساباتك.
  3. مشاهدة معايير مجال العمل بسهولة وكيف تقارن نفسك بالمنافسين.

الآن، إليك:

8 نصائح لتعزيز التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي:

1. حلِّل عمليات التفاعل:

من الصعب قياس نموك إذا كنت لا تعرف من أين تبدأ، فألقِ نظرة على لوحة تحكم “هوتسوت أناليتيكس”، والآن، تعرَّف إلى المنشورات أو الحملات التي تحظى بأكبر تفاعل وأدنى تفاعل، وحدد أي أنماط تلاحظها، فربما لم تعد منشورات الفيديو على طريقة المحاضرات تحقق أي تفاعل، في حين أنَّ مقالة عن أفضل 5 منشورات إخبارية تحظى بتفاعل كبير.

تتبَّع الرسائل والتعليقات والإشارات أيضاً؛ إذ يمنحك هذا نظرة ثاقبة حول ما يريده جمهورك وما لا يريده، فإذا كان الجميع يرسل لك نفس الأسئلة حول كيفية استخدام المنتج، فقد حان الوقت لنشر مقال يجيب عن هذه الأسئلة.

استخدم بياناتك لتحديد المدافعين عن العلامة التجارية، فإذا كان يوجد معجبون متميزون عبر الإنترنت يبدون إعجابهم دائماً بمنشوراتك أو يعلقون عليها، فقد حان الوقت لتطلب منهم التعاون.

2. أنشئ استراتيجية تفاعل محددة:

أنشئ استراتيجية تفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي لدعم أهدافك الخاصة من التفاعل، فليس عليك إنشاء استراتيجية جديدة تماماً لوسائل التواصل الاجتماعي؛ بل يكفي الجزء الخاص بالتفاعل.

قد تكون أهدافك من التفاعل هي:

  • تغيير التصور العام لعلامتك التجارية.
  • استقطاب عملاء محتملين جدد.
  • جمع تغذية راجعة حول المنتجات الجديدة.
  • تثقيف جمهورك بالموارد والنصائح.

نصيحة مهنية: احرص على وضع أهداف ذكية (Smart Goals) لاستراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي، وبعد تحديد أهدافك، فكر في صناعة محتوى لتحقيقها، ثم أدرج هذا المحتوى في تقويمك الخاص بوسائل التواصل الاجتماعي.

3. اعرف جمهورك:

تساعدك معرفة جمهورك على تحديد:

  • مواقع التواصل الاجتماعي التي يجب أن تعزز حضورك فيها.
  • توقيت النشر.
  • أنواع المحتوى التي تعجب جمهورك.
  • صوت علامتك التجارية.

4. أنشئ محتوى مفيداً وانشره:

يُعَدُّ المحتوى المفيد للجمهور الذي يتناول احتياجاتهم ومشكلاتهم أمراً هاماً؛ لذا فكر في “المحادثة” وليس “البث”، فالمحتوى الذي يمنح جمهورك ما يريده قبل أن يطلبه هو السر الذي يحقق التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي، ولا يهتم الناس بمدى روعة علامتك التجارية؛ بل إنَّهم يهتمون بما قد تفيدهم علامتك التجارية.

هل لديك عملية بيع لا يمكنهم تفويتها؟ وهل يحل برنامجك مشكلة للمسوقين؟ وهل محتواك مسلٍ ويدفع المستخدمين لمشاركته على نطاق واسع؟ لا تخمن ما يريده جمهورك؛ بل ابحث لمعرفة ما يريدونه حقاً.

استخدم برامج التنصت الاجتماعي مثل “هوتسوت إنسايتس” (Hootsuite Insights) لتتبُّع موضوعات محادثة جمهورك، ومعرفة مكان ظهور علامتك التجارية في التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، ورؤية ما يفعله منافسوك.

يتيح لك ذلك التعليق على الأحداث والتوجهات الحالية بطريقة تعزز علامتك التجارية، ويمكنك أيضاً اختبار المحتوى لمعرفة ما ينجح وما لا ينجح، لذلك، شاهد منشوراتك السابقة وتعلَّم منها، وجرِّب، ولاحظ ردود الفعل، وعدِّل، وكرِّر.

قد تخبرك “هوتسوت إنسايتس” بكثير من المعلومات عن جمهورك وكيف يشعرون تجاهك، فإنَّه متاح فقط لمستخدمي المؤسسات، لكن إذا كنت جاداً بشأن التنصت الاجتماعي، فإنَّ “هوتسوت إنسايتس” هي الأداة الوحيدة التي ستحتاج إليها.

5. حافظ على انسياب المحادثة:

مارس كلاً من الاستجابة للتفاعل والمبادرة إلى التفاعل لإبقاء جمهورك مهتماً، فعندما تستجيب للتفاعل، فأنت ترد على الرسائل المباشرة أو الإشارات أو التعليقات الواردة، أما عندما تبادر إلى التفاعل، فأنت الشخص الذي يستهل المحادثة مع الأشخاص الذين قد يتحدثون عنك، ولكنَّهم لم يرسلوا إليك بالضرورة رسائل مباشرة.

لتتبُّع تلك الإشارات غير المباشرة، اضبط إعدادات البحث على لوحة تحكم “هوتسوت” حتى لا تفوت فرصة مواصلة المحادثة.

6. أظهر الجانب الإنساني:

من المغري التعامل مع علامة تجارية عندما تعلم أنَّك تتحدث إلى شخص حقيقي.

إليك بعض النصائح لإظهار الجانب الإنساني:

  • لا تقصر تفاعلك على إعادة التغريد والإعجاب؛ بل ابدأ بالتعليق لبدء المحادثة.
  • قدِّر الأسئلة وأجب عنها.
  • رد على التعليقات بلطف أو استخدم روح الدعابة.
  • أظهر الأشخاص الذين يقفون وراء العلامة التجارية في الصور أو مقاطع الفيديو.

7. حافظ على سرعة أوقات الاستجابة:

باستخدام وظيفة الردود المحفوظة في “هوتسوت”، يمكنك إنشاء ردود جاهزة على الأسئلة الشائعة، فعندما يطرح عليك أحدهم سؤالاً شائعاً، ستكون لديك إجابة مدروسة وغنية بالمعلومات.

تؤدي الاستجابة السريعة إلى زيادة رضى العملاء وتوفير وقت فريقك حتى يتمكنوا من تقديم مزيد من الدعم (واللمسة الإنسانية) في مكان آخر، ويمكنك أيضاً إضفاء طابع شخصي على الردود المحفوظة حتى لا يبدو أنَّك ترسل ردوداً جاهزة إلى جمهورك.

ليس عليك حتى أن تكتبها بنفسك إذا كنت لا تريد ذلك، فأجب عن أسئلة كافية من نفس النوع، وسيقترح عليك “هوتسوت” إجابات بناءً على إجاباتك السابقة، ونظراً إلى أنَّها تعتمد على إجاباتك السابقة، يمكنك الاطمئنان إلى أنَّها ستظل تبدو إنسانية ومتوافقة مع شخصيتك.

8. جدوِل محتواك بذكاء:

يُعَدُّ النشر بشكل متكرر أمراً هاماً للحفاظ على حداثة محتواك على وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك النشر في الوقت المناسب كل يوم هام أيضاً، حتى لا يفوت محتواك فرصة مشاهدته من أكبر عدد من الجمهور، ففي التسويق العادي والرقمي، يعتمد نجاحك على وجودك في المكان المناسب في الوقت المناسب.

يستحيل أن تواصل العمل على جهاز الكمبيوتر طوال الوقت، لكن يمكنك الاستفادة من أدوات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل “هوتسوت”، كما يساعدك تطبيق “هوتسوت” للهاتف المحمول على مراجعة منشوراتك والتخطيط لها وإعدادها مقدَّماً دون الحاجة حتى إلى فتح جهاز الحاسب.

تساعدك أيضاً بعض ميزات لوحة تحكم “هوتسوت” الأخرى على تعزيز إنتاجيتك، وتضمن لك تحقيق التفاعل المطلوب:

المراقبة والتنصت:

استخدم لوحة التحكم لرؤية كل التفاعلات من كل شبكة تواصل اجتماعي في مكان واحد بدلاً من التحقق من كل شبكة اجتماعية على حدة.

أتمتة الوسوم والمهام:

وجِّه الرسائل تلقائياً إلى القسم أو الفريق المناسب لتحسين سير العمل وتتبُّع التفاعلات الإيجابية أو السلبية مع الوسوم.

تقارير البريد الوارد المخصصة:

احصل على تحليلات البريد الوارد الخاصة بالمقاييس التي تتَّبعها وشارك تقريرك وأرسله بسهولة إلى العملاء أو أصحاب المصلحة.

شاهد بالفديو: 7 مهن في مجال وسائل التواصل الاجتماعي

 

الأسئلة الشائعة عن التفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

1. ما هو التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي؟ وما هي أهميته؟

يُعَدُّ التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي مقياساً لكيفية تفاعل جمهورك مع محتواك، وهذا يعكس مستوى مشاركتهم واهتمامهم، وهو هام نظراً إلى أنَّه يعزز ظهور العلامة التجارية، ويبني مجتمعاً مخلصاً، ويعزز فاعلية جهودك عبر الإنترنت.

2. ما هي مقومات تحقيق التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي؟

مقومات تحقيق التفاعل هي الصدق والمثابرة والفائدة التي تقدِّمها؛ لذا انشر محتوى مفيداً وذا صلة حسب جدول زمني، ورد على تعليقات الجمهور؛ إذ يؤدي هذا إلى تعزيز العلاقة مع جمهورك، ومن ثم زيادة التفاعل.

3. كيف يمكنك تعزيز التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي؟

يمكنك تعزيز التفاعل عن طريق نشر محتوى مقنع بموجب تحليلاتك، والاستجابة في الوقت المناسب، والجدولة الاستراتيجية؛ لذلك، شجِّع المناقشات وطرح الأسئلة، وأطلق حملات تفاعلية لإشراك جمهورك وجذب انتباهه.

[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى